تتعدد أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء :


أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء
هناك عوامل وأمراض عديدة قد تؤدي إلى الشعور بالخمول. ومن أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء نذكر:

1. الإصابة بالأمراض النفسية.
تُعد الإصابة بالأمراض النفسية أحد أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء، فقد يظهر الخمول كواحد من أعراض الأمراض النفسية أو بسبب المشكلات المرتبطة بالأمراض النفسية مثل الأرق.
ومن الأمراض النفسية التي قد تسبب الخمول نذكر: التوتر، والقلق والاكتئاب، واضطرابات الأكل.

2. وجود مشكلات في الغدة الدرقية
من أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء هو عدم انتظام عمل الغدة الدرقية، إذ أن فرط نشاط الغدة يسبب نشاطًا زائدًا في أجهزة الجسم مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق. وكذلك الإصابة بقصور الغدة الدرقية تسبب الشعور بالإرهاق والخمول.

3. فقر الدم
إن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو أحد أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء خاصة في سن الإنجاب بسبب الدورة الشهرية أو الحمل، ولكنه قد يصيب النساء من كافة الأعمار بسبب الإصابة بقرحة المعدة أو تناول بعض الأدوية.
ويظهر الشعور بالخمول بسبب عدم قدرة خلايا الدم على حمل كميات كافية من الأكسجين إلى كافة خلايا الجسم.

4. زيادة أو انخفاض الوزن
قد يسبب كلًا من زيادة الوزن وانخفاضه عند النساء كثرة النوم، إذ أن زيادة الوزن تشكّل ضغطًا كبيرًا على المفاصل والعظام مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والخمول، كما أن انخفاض الوزن بأسبابه المختلفة قد يسبب الشعور بالإرهاق السريع والمفاجئ.

5. نقص فيتامين د
نقص فيتامين د هو أحد أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء، إذ أن العديد من النساء تتجنب التعرض المباشر للشمس. وينتج الشعور بالخمول بسبب ضعف العظام مما يؤدي إلى الشعور العام بالإرهاق والرغبة الزائدة في النوم.

6. وجود مشكلات في النوم
إن وجود مشكلات النوم المختلفة قد تكون سببًا من أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء، إذ تؤدي مشكلات النوم المختلفة إلى الاستيقاظ من النوم مع الشعور بالتعب.

ومن هذه المشكلات نذكر: عدم الحصول على ساعات كافية من النوم وتململ القدمين ليلًا واضطرابات السفر وانقطاع التنفس أثناء النوم، إذ تسبب هذه المشكلات عدم الحصول الجسم على الراحة الكافية مما يؤدي إلى الشعور بالتعب.

نصائح لتعديل النوم
إن علاج كثرة النوم يعتمد على أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء، ولكن هناك عدد من النصائح التي يمكن اتباعها والتي من شأنها أن تساعد على تعديل نمط النوم. ومن هذه النصائح نذكر:

القيام بالتمارين الرياضية بانتظام، وفي حال عدم القيام بالأنشطة الجسدية منذ فترة طويلة يجب البدء بالقيام بالتمارين الرياضية بشكل تدريجي.
اتباع تمارين الاسترخاء، مثل: تمارين التنفس، والتأمل، واليوغا.

تناول الغذاء المتوازن والصحي.
تجنب استهلاك الكافيين في فترات ما بعد الظهيرة والمساء.
التحضير لفترة النوم بشكل صحيح من خلال ضبط درجة الحرارة الناسبة وتعتيم الغرفة.

متى يجب زيارة الطبيب؟
بالرغم من أن شعور النساء بالخمول قد يكون طبيعيًا، إلّا أن هناك بعض الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب. ومن هذه الحالات نذكر:
ازدياد الشعور بالخمول مع مرور الوقت.
استمرار الشعور بالخمول لمدة تزيد عن الأسبوع.
مرافقة الخمول لعدد من الأعراض، مثل: ارتقاع درجة الحرارة أو ضيق التنفس أو فقدان الشهية.
الشعور بالتعب عند الاستيقاظ من النوم بالرغم من الحصول على ساعات نوم كافية.
صعوبة القيام بالمهام اليومية الطبيعية.