هناك العديد من العوامل المرضية التي تسبب آلامًا في كعب القدم عند النساء. وسنتعرف في هذا المقال على أسباب ألم كعب القدم عند النساء وأعراضه:

أسباب ألم كعب القدم عند النساء
تتعدد أسباب ألم كعب القدم عند النساء، ومن هذه الأسباب نذكر:
1. التهاب اللفافة الأخمصية (Plantar Fasciitis)
إن التهاب اللفافة الأخمصية وهي أحد الأربطة التي تمتد ابتداءً من عظمة الكعب إلى الطرف الآخر للقدم، هو أحد أسباب ألم كعب القدم عند النساء، وينتج الالتهاب بسبب تمزّق ألياف الأنسجة اللينة للفافة الأخمصية. ويمكن الشعور بالألم خاصةً بعد الفترات الطويلة من الراحة.

2. مهماز الكعب (Heel Spur)
مهماز الكعب هو بروز عظمي غير طبيعي للكعب وهي أحد أسباب ألم كعب القدم عند النساء، وينتج مهماز القدم بسبب الإجهاد طويل الأمد على اللفافة الأخمصية وعضلات القدم، كما ومن الممكن أن ينشأ مهماز الكعب كردة فعل لوجود التهاب في اللفافة الأخمصية.

3. التهاب الجراب (Bursitis)
الجراب هو كيس يقع في منطقة الكعب وهو مليء بسائل يقوم بتليين حركة مفاصل وعضلات القدم، وقد يلتهب الجراب بسبب الاستخدام المتكرر أو الشديد للكاحل، مثل: القفز أو الركض أو المشي. ويسبب التهاب الجراب ألمًا في الكعب قد يزداد عند الوقوف على رؤوس الأصابع.

4. متلازمة النفق الكاحلي (Tarsal Tunnel Syndrome)
تُعد متلازمة النفق الكاحلي أحد أسباب ألم كعب القدم عند النساء، وتظهر المتلازمة بسبب الانضغاط العصبي الناتج عن اعتلال الأعصاب أو التواء مفصل القدم. وبالإضافة إلى الشعور بالألم في كعب القدم، فقد تسبب متلازمة النفق الكاحلي شعورًا بالتنميل والوخز في القدمين.

5. خلل مزمن في وتر العرقوب (Achilles Tendonitis)
إن الإصابة بخلل في وتر العرقوب هو أحد أسباب ألم كعب القدم عند النساء، وينتج الخلل بسبب ارتداء الأحذية غير المناسبة أو الاستخدام المتكرر لوتر العقروب خاصةً بسبب ممارسة القفز أو بسبب بعض الأمراض الالتهابية مثل التهاب الفقار المقسط أو النقرس.

6. كسر الإجهاد (Stress Fracture)
قد يُصاب كعب القدم بإصابات عديدة مثل الكسر الذي ينتج بسبب الإجهاد المستمر أو القيام بالتمارين الرياضية الشاقة، كما وقد ينتج الكسر بسبب الإصابة بهشاشة العظام.

أعراض ألم كعب القدم عند النساء
إن أسباب ألم كعب القدم عند النساء بمختلف أنواعها تسبب العديد من الأعراض، ومن هذه الأعراض نذكر:
الشعور بألم في باطن القدم خاصةً عند القيام بالخطوات الأولى بعد الاستيقاظ في الصباح.
ازدياد شدة الألم عند ثني القدم إلى الأعلى أو الأسفل أو عند القيام بالرياضات المختلفة.
الشعور بألم عند لمس كعب القدم من الأسفل.
تورّم الكعب وتيبّسه.
الشعور بخدران وتنميل في منطقة الكعب.
تحوّل لون جلد الكعب إلى اللون الأزرق المسود.
ظهور بروز في الجزء الخلفي من الكعب.
ازدياد شدة ألم كعب القدم عند الوقوف لفترة طويلة من الزمن.
احمرار وارتفاع درجة حرارة الجلد المحيط بالكعب.

متى يجب زيارة الطبيب؟
هناك بعض الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب في حال الشعور بألم في كعب القدم. ومن هذه الأعراض نذكر:
استمرار ألم الكعب لمدة تزيد عن أسبوع.
عدم الشعور بتحسن الألم بالرغم من أخذ قسط من الراحة.
الشعور بألم شديد مع تورّم عند منطقة الكعب.
مرافقة الألم للشعور بالتخدير والتنميل في الكعب.
ارتفاع درجة حرارة الجسم.
صعوبة المشي بشكل طبيعي.
عدم القدرة على ثني باطن القدم إلى الداخل.