اصيب العشرات من الفلسطينيين في الخليل ظهر اليوم الاحد،جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع اثر قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية تضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.


المسيرة التي انطلقت من جامعة الخليل، باتجاه رأس الجورة المدخل الشمالي لمدينة الخليل، عقب فعالية تضامنية نظمتها نقابة العاملين في الجامعة بالتعاون مع هيئة شؤون الاسرى ونادي الاسير، طالب المشاركون فيها بضرورة الافراج الفوري عن كافة الاسرى، حيث قامت قوات الاحتلال بقمع المسيرة، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المسيرة، ما أدى لاصابة عشرات من المواطنين بحالات اختناق.