أجلت محكمة الصلح في الناصرة، اليوم الأحد، محاكمة الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم من سجن الجلبوع، وخمسة آخرين إلى الثامن من تشرين الثاني المقبل، بحسب ما أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، رسلان محاجنة.

وعرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في وقت سابق، اليوم، أسرى عملية الفرار من سجن الجلبوع على المحكمة في الناصرة، لقراءة لائحة الاتهام الموجهة ضدهم، وضد خمسة أسرى آخرين متهمين بمساعدتهم وإخفاء معلومات حول مخطط "الهروب الكبير" من الأسر.