مددت محكمة الاحتلال في  الناصرة، اعتقال الأسرى الأربعة،الذين تم اعادة اعتقالهم، لمدة 9 أيام.

وطلبت النيابة العامة تمديد اعتقال الأسرى بمدة 13 يوما، الأمر الذي رفضه طاقم الدفاع وطالب قاضي المحكمة بتقليص الأيام.

وعلم أن قاضي المحكمة أتاح تصوير الأسرى بخلاف ما كان مقررا له بانعقاد الجلسة خلف أبواب مغلقة ودون التصوير.

وتزامنا مع جلسة المحكمة، تظاهر العشرات من النشطاء والمتضامنين قبالة مبنى المحكمة دعما للأسرى وأطلقوا هتافات منددة بإعادة اعتقالهم وأخرى مطالبة بالحرية.