اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم السبت، الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد عارضة بالقرب من بلدة الشبلي - أم الغنم في مرج ابن عامر.

ويأتي هذا الاعتقال بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري، ليصبح عدد الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم خلال الساعات الماضية، أربعة من أصل ستة كانوا قد نفذوا عملية الفرار من سجن الجلبوع، فجر الإثنين الماضي.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن اعتقال الأسيرين الزبيدي وعارضة جاء بعد أن قام آلاف من عناصر الشرطة من لواء الشمال بعملية البحث عن الأسيرين، بمشاركة قوات من حرس الحدود ووحدة الـ"يمام" الخاصة.

وزعمت الشرطة إسرائيلية أن الزبيدي وعارضة كانا يختبئان في حقل زيتون ملاصق لموقف شاحنات في منطقة أم الغنم بالقرب من جبل الطور؛ وادعت أن معلومات استخبارية، وصلت الشرطة، تشي بمكان اختباء الأسيرين، قبل اعتقالهما.

وفي وقت سابق، أمس الجمعة، ألقت قوات من الشرطة الإسرائيلية القبض على اثنين من الأسرى الستة من سجن "الجلبوع" هما محمود عارضة ويعقوب قادري، في أطراف مدينة الناصرة. وجاء في بيان للشرطة، أنها اعتقلت اثنين من الأسرى الستة في منطقة جبل القفزة بالناصرة.