استشهد اليوم الجمعة،الطبيب المقدسي حازم الجولاني من شعفاط،برصاص الاحتلال الاسرائيلي عند باب المجلس،احد ابواب المسجد الاقصى،في البلدة القديمة.

وبزعم الاحتلال ان الشهيد حاول طعن احد افراد شرطة الاحتلال عند باب المجلس، لكنّ بيانًا لاحقًا للشرطة قال إن الشرطي أصيب بجراح طفيفة جراء شظية من إطلاق النار وليس الطعن.

وعلى اثر استشهاد الطبيب أغلق الاحتلال الإسرائيلي الأبواب المؤدّية إلى البلدة القديمة.