استشهد مساء الثلاثاء،المواطن شادي عمر لطفي سليم البالغ من العمر 41 عاماً جراء اصابته برصاص الاحتلال عند مفرق بيتا جنوب مدينة نابلس.

وبحسب المعلومات الاولية ان قوات الاحتلال نصبت كميناً عند مفرق بيتا واطلقت النار على الشاب،وتم نقله عبر اسعاف الاحتلال ليعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

يشارالى أن الشهيد كان يعمل مسؤولا عن ملف المياه في بلدية بيتا وهذا الشهيد السابع الذي يستشهد منذ أحداث إقامة البؤرة الاستيطانية على جبل صبيح .