توفّي الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة،عن عمر ناهز hgJ 84 عامًا، حيث يقيم في منطقة الأبيار في أعالي العاصمة الجزائرية، بعد أقل من سنتين على مغادرته السلطة على خلفية احتجاجات شعبية أطاحت به في نيسان 2019.

كما كان بوتفليقة يعاني من آثار جلطة دماغية تعرض لها في نيسان 2013 وأفقدته القدرة على الحركة والكلام. وتوفي نتيجة معاناته من مرض عضال، من جراء تداعيات الوعكة الصحية التي ألمت به.

وبث التلفزيون الرسمي الجزائري قبل منتصف ليل الجمعة - السبت بتوقيت الجزائر، شريطًا إخباريًا نقل فيه عن رئاسة الجمهورية "وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة". فيما أورد تلفزيون "الحياة" الخاصّ أنّ المنيّة وافته "الساعة 22:00 في منزله".