شنت الشرطة التركية اليوم الخميس،حملة اعتقالات طالت 76 شخصاً يشتبه بتورطهم بالهجوم على محلات تابعة للاجئين سوريين في العاصمة التركية انقرة، على خلفية شجار ادى الى وقوع قتيل.

وبحسب الشرطة التركية : "حدّدنا واعتقلنا 76 شخصا نشروا معلومات كاذبة على الشبكات الاجتماعية لغايات الاستفزاز، أو شاركوا" في هذه الهجمات.

وبين المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم، 38 شخصا معروفين لدى الشرطة بارتكاب أعمال سرقة واعتداء وضرب أو تهريب المخدرات، بحسب المصدر نفسه.

وحطّم عشرات الأتراك الغاضبين، مساء الأربعاء، سيارات ومحال تجارية ومنزلًا واحدًا على الأقل يُعتقد أنها تعود للاجئين سوريين في أنقرة، ما دفع الشرطة إلى التدخل، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم، الخميس.

وقالت إن أعمال الشغب اندلعت في وقت متأخر من الأربعاء، في أعقاب شجار بين سكان أتراك ولاجئين سوريين على الأرجح، تم خلاله طعن تركي حتى الموت.
وأظهرت مشاهد تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الرجال الغاضبين وهم يخترقون طوقًا أمنيًا فرضته الشرطة، ثم يحطمون سيارات ومحال تجارية.