انسحب لاعب الجودو الجزائري، فتحي نورين، اليوم، الخميس، رسميًا، من منافسة الألعاب الأولمبية، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي في الجولة الثانية من المنافسة، بحسب ما ذكر تلفزيون "النهار" الجزائري.

وتحتضن العاصمة اليابانية، طوكيو، الألعاب الأوليمبيّة هذا العام، بتأخر عام كامل، بسبب جائحة كورونا.

وأسفرت قرعة الجودو لوزن أقل من 73 كغ عن مواجهة الجزائري فتحي نورين في الدور الأول للسوداني عبد اللطيف محمد، وفي حالة فوزه فسيواجه لاعبا إسرائيليًا في الدوري الثاني.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن نورين، وهو بطل أفريقيا، قوله إنّ "المباراة الأولى في المتناول أمام السودان، ولكن المباراة التالية ستكون أمام لاعب الاحتلال، موقفي ثابت ولا رجعة فيه وربنا يعوض خير عن طوكيو 2020".

وهذه ليست المرّة الأولى التي ينسحب فيها نورين من مواجهة لاعب إسرائيلي، إذ سبق له أن انسحب في العام 2014 من كرواتيا، وفي طوكيو حيث ادّعى الإصابة كي يخسر أمام الأوروبي ولا يواجه الإسرائيلي، وفي العام 2019 في الإمارات، حيث رفض خوض البطولة بسبب تواجد اللاعب الإسرائيلي.