قالت الصين صباح اليوم الاحد،ان جزءاً كبيراً من الصاروخ الفضائي الخاص بها،والذي بلغ وزنه 18 طناً،قد سقط فوق المحيط الهندي بعد ان دخل الغلاف الجوي للارض بشكل عشوائي.

ونقل التلفزيون الرسمي عن "المكتب الصيني للهندسة الفضائية المأهولة" قوله إنه "بعد المراقبة والتحليل، في الساعة الثانية والنصف فجرا عاد حطام المرحلة الأخيرة من مركبة الإطلاق "لونغ مارتش 5 بي ياو-2" إلى الغلاف الجوي".

وأضاف أن "منطقة الهبوط تقع عند خط الطول 72.47 درجة شرقا وخط العرض 2.65 درجة شمالا"، وهي إحداثيات نقطة تقع في المحيط الهندي.
وأوضح المصدر نفسه أن الجزء الأكبر من الصاروخ تفكك ودمر أثناء العودة.

للتذكير :
أطلقت الصين في 29 نيسان الماضي أول مكونات محطتها الفضائية "سي إس إس"، بواسطة صاروخ "لونغ مارش 5 بي"، وذلك في إطار خطّة حكومية طموحة تسعى إلى إنشاء محطة فضاء مأهولة بحلول عام 2022.

لكن، بعد انفصال الوحدة الفضائية، حدث ما لم يكن متوقعاً، إذ بدأ الصاروخ الحامل بالدوران بصورة غير منتظمة، قبل أن يخرج تماما عن نطاق السيطرة، مع انخفاضه تدريجيا، ما جعل من الصعب التنبؤ بالمكان الذي سيسقط فيه.