تعهد الامير حمزة بن الحسين،بولائه لاخيه الملك،عبد الله بن الحسين،وذلك في رسالة نشرها الديوان الملكي الاردني امس الاثنين،وقعها في منزل الامير الحسن بن طلال بحضور امراء من العائلة.

وقال الامير حمزة انه سيكون  "دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا".

وأضاف أنه في ضوء تطورات اليومين الماضيين، يضع نفسه "بين يدي جلالة الملك"، ويؤكد أنه سيبقى "على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة".

وقال الديوان الملكي، إن الأمير الحسن بن طلال (عم الملك) اجتمع هو والأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، الإثنين، مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن، حيث وقع الأمير حمزة هذه الرسالة.