افتتح محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب ، ووكيل وزارة الداخلية يوسف حرب ، اليوم الإثنين ، مكتب الداخلية في بلدة برطعة المعزولة خلف جدار الضم والتوسع العنصري.


وقال الرجوب إن افتتاح مكتب الداخلية في برطعة يأتي في سياق اهتمام القيادة والحكومة بتعزيز مقومات الصمود لأبناء شعبنا في المناطق التي عزلها الاحتلال خلف الجدار العنصري ، لافتا إلى أن وجود مكتب للداخلية وهو شكل من أشكال السيادة الفلسطينية على الأرض . 

وشكر الرجوب وزارة الداخلية افتتاح مكتبها في برطعة ، والذي من شأنه أن يقلل الوقت والجهد على المواطنين الصامدين ونقل الرجوب تحيات رئيس الوزراء محمد إشتية الذي يبدي اهتماما خاصا بالمناطق المعزولة  . 

بدوره قال حرب أن هذه الخطوة تؤكد على إصرار الشعب الفلسطيني وتحديه لكل المعيقات التي يضعها الاحتلال بوجه أبناء شعبنا وحرمانه من مقومات الحياة الكريمة . 

من جهته رحب السيد غسان قبها رئيس بلدية برطعة بالوفد الضيف وأهالي المنطقة المعزولة والهيئات المحلية في منطقة الجدار ومؤسسات برطعة وأشار إلى أن افتتاح المكتب يعتبر نقلة نوعية في تقديم الخدمات للجمهور وإنجاز معاملاتهم ، ومن شأنه تعزيز صمود المواطنين في هذه المنطقة ، واستعرض قبها الخطة التنموية للبلدة على كافة الأصعدة .  

وشارك في حفل الافتتاح مدير عام الحكم المحلي في جنين غسان دراغمة، ومدير الداخلية في جنين مصطفى جرادات ، ومدير الإرتباط المدني طه الإيراني ، وفعاليات البلدة.