تفاقمت الحالة الصحية للطفل الذي اصيب،وهو وشقيقه،جراء الحروق التي اصيب بها اثر القاء مستوطنين زجاجات حارقة على منزلهم في حي العجمي بمدينة يافا يمساء امس الجمعة.

حيث اندلع حريق بجزء من منزل عائلة جنطازي،كما وحاول المستوطنون احراق عدد آخر من المنازل.وأفادت هيئة البثّ الرسميّة ("كان 11")، اليوم السبت، بتدهور حالة الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عاما، مُشيرة إلى أن إصابته باتت خطيرة.

وبحسب موقع "واللا" الإسرائيليّ، نُقل الطفل إلى مشفى "شيبا" فيما كان يعاني من إصابة متوسّطة، ليفيد المشفى في وقت لاحق، بأن حالة الطفل خطيرة.وأشار المشفى إلى أنه تم تخدير الطفل، ووصله بجهاز التنفس الاصطناعيّ، فيما يعاني حروقًا في وجهه.