شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي حملة اقتحامات ومداهمات في بلدتي عقربا جنوب نابلس ،وترمسعيا شمال رام الله عقب عملية اطلاق النار التي وقعت في زعترة وادت الى اصابة 3 مستوطنين.

وفرض الاحتلال طوقاً امنياً على حارة جابر في قرية عقربا وداهم بعض المنازل القريبة من المركبة المحترقة وحقق مع السكان،وصادر المركبة المحترقة بعد ذلك.

وفي ساعات الليل اندلعت مواجهات في القرية بين الشبان وقوات الاحتلال،أطلق الجنود الرصاص الحي والمطاطي القنابل الصوتية والغازية صوب المنازل والمواطنين.

وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال قامت بإغلاق مداخل ومخارج قرية عقربا بالسواتر الترابية.

في محافظة رام الله، دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إضافية لبلدة ترمسعيا، بعد اقتحامها برفقة وحدة "اليمام" الخاصة.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا من منزله في بلدة ترمسعيا، كما حققت ميدانيا مع سيدة بعد اعتقال ابنها البالغ من العمر (16 عاما).