وزعت جمعية عتيدنا يوم الخميس المنصرم الاول من ابريل الجزء الثاني من منح المساعدة للطلاب الجامعيين .

حضر الحفل قرابة المئة طالب/ة جامعي/ة الحاصلون على المنحة.

افتتح حفل توزيع المنح بكلمة للدكتورة دالية فضيلي التي اكدت على دور الشباب في رفعة المجتمع وضرورة اخذهم لدورهم القيادي في صنع الحاضر وتخطيط المستقبل، كما تحدثت الدكتورة فضيلي عن اهمية التطوع والعطاء للمجتمع وتمكين الشباب الاكاديميين كقصة النجاح التي نريد ابرازها.

في الفقرة التالية، تحدث كل من الطلاب الجامعيين محمد امون وروعه شعاوطةعن دورهم كمدربين شباب في حركة شبيبة عتيدنا وعن دعم عتيدنا لهم كطلاب وكقادة شباب.

تحدث ايضا ارز ايشل باسم المجلس الاداري لعتيدنا وبارك للحاصلين على المنحة واكد على اهمية مسؤولية الشباب المجتمعية.

بعد ذلك تحدث عميت دري ، مدير مشارك في عتيدنا عن برنامج التشغيل بالهايتك المشترك مع مؤسسة اليفيشن وعرض فيلم قصير عن انجازات المشاركين في البرنامج واندماجهم في سوق العمل.

تخلل البرنامج ايضا ورشة عمل عن الامن والامان في المجتمع العربي ادارها سليمان سليمان مركز حركة شبيبة "عتيدنا".

اختتم البرنامج بمحاضرة عن مستقبل الشباب بالشرق الاوسط عامة والمجتمع العربي خاصة.

تم توزيع المنح في نهاية اليوم مع التأكيد على قيم القيادة الشبابية والالتزام بالعطاء المجتمعي.