نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات بمناطق مختلفة بالضفة طالت عددا من الفلسطينيين، فيما تم إطلاق النار على مركبة للمستوطنين في حوارة، كما تم إطلاق النار على برج عسكري للاحتلال على جبل جرزيم في نابلس.

وأفيد أن مركبة للمستوطنين تعرضت لإطلاق نار من قبل مركبة مسافرة، دون أن تسجل إصابات بصفوف راكبيها، فيما أصاب الرصاص هيكل المركبة.

وعقب عملية إطلاق النار، استنفر جيش الاحتلال قواته وانتشر في وسط حوارة، وقام بنصب الحواجز العسكرية وتفتيش المركبات الفلسطينية، بحثا عن المركبة التي نفذت منها عملية إطلاق النار، حيث انسحبت من المكان.

وأفاد نادي الأسير بأن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من الفلسطينيين من الضفة، وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال بزعم المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال محمود أيمن وراسنة من بلدة الشيوخ قضاء الخليل، بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته. كما اقتحمت القوات منزل المعتقل بلال هاشم في بلدة جماعين قضاء نابلس وقامت بمصادرة مركبة.

ومن محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيران المحرران أحمد زهران ومصطفى البرغوثي من قرية دير أبو مشعل، على حاجز عسكري نصبته قرب بلدة عابود.

كما واعتقلت قوات الاحتلال خلدون يعقوب النتشة من منطقة الزاهد، ومحمد مروان الكركي في أحد أحياء البلدة القديمة في الخليل.