لقي المنشد الديني الكويتي مشاري العرادة مصرعه، يوم أمس الأحد، جراء حادث سير بالسعودية، عن عمر ناهز 35 عاما.

وقالت المصادر، إن الأسرة تعمل على ترتيبات نقل جثمانه لدفنه في الكويت.
وأثنى مغردون كويتيون وسعوديون على أخلاق الراحل وخصاله الشخصية.

وكتب المقرئ والمنشد الكويتي مشاري راشد العفاسي: "اللهم اغفر لعبدك مشاري العرادة وأسكنه فسيح جناتك".

أما الداعية الكويتي نبيل العوضي، فقال، عبر حسابه بـ"تويتر": "صاحب الصوت الذي كان يذكرنا بما بعد هذه الحياة الدنيا، غادرنا إلى رب رحيم، أسأل الله أن يغفر له ويرحمه".

وتعتبر أنشودة "فرشي التراب" ويا " رجائي" من أكثر أعمال الراحل انتشاراً بالكويت والخليج والوطن العربي.

ولد العرادة في أغسطس/آب 1982، وعرف عنه حسن اختياره للكلمات وحرصه الشديد على تقديم رسالة تفيد الجمهور من خلال أناشيده التي قدمها.
تخرج في جامعة الكويت كلية الآداب قسم الفلسفة والتخصص المساند هو كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، قبل أن يتجه للإنشاد الديني.