بعد أن توج النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي بلقب أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017، بات صلاح ثاني لاعب مصري في التاريخ يتوج بهذه الجائزة، في عام يوصف بالذهبي بعد قيادته للمنتخب المصري للتأهل إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018.
وحصد نجم المنتخب المصري السابق، والرئيس الحالي للنادي الأهلي، محمود الخطيب، الجائزة عام 1983 كأول مصري يتوج بهذا اللقب، وكانت تمنحها آنذاك مجلة "فرانس فوتبول" بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي "الكاف".

ويأتي تتويج الفرعون المصري (25 عاما) بعد عام مميز، هو الأفضل في مسيرته الاحترافية حتى الآن، سواء مع روما الإيطالي أو ليفربول الإنجليزي، إذ سجل 17 هدفا في البريمييرليغ يحتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين.
كما تألق الموسم الماضي أيضا مع روما وساهم في قيادته الى المركز الثاني في ترتيب الدوري بتسجيله 15 هدفا، إلى أن انتقل مطلع الموسم الحالي إلى ليفربول مقابل 39 مليون جنيه إسترليني، مما جعله أغلى لاعب عربي.


ومع المنتخب المصري، ساهم صلاح ساهم في وصول الفريق لنهائي كأس أفريقيا في الغابون، بالإضافة إلى تأهل تاريخي لكأس العالم 2018 بعد غياب طويل.

يذكر أن صلاح فاز في وقت سابق بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب في القارة السمراء، وحصد أيضا جائزة أفضل لاعب عربي في الاستفتاء الذي أجراه الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

وتُوج نجم ليفربول الإنجليزي، بجائزة خلال الحفل الذي أقامه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف"، مساء الخميس، في مدينة أكرا الغانية.
وحصل السنغالي ساديو ماني زميله في ليفربول على المركز الثاني، فيما جاء الغابوني بيير أوباميانغ نجم بوروسيا دورتموند في المركز الثالث.
وأفادت الأرقام التي عرضها الاتحاد الإفريقي عبر موقعه الرسمي بحصول صلاح على 625 نقطة مقابل 507 لماني و311 لأوباميانغ.