سيكون العالم على موعد مع "القمر الذئب" مع النسمات الأولى للعام الميلادي الجديد في 1 يناير 2018م، بحسبما ذكرت وكالة "ناسا" لأبحاث الفضاء.
وسيظهر "القمر العملاق" في السماء أكبر من القمر العادي بنسبة 14 %، وأكثر إضاءة بنسبة 30 %، وأطلقت "ناسا" عليه لقب "القمر الذئب".
ولحُسن الحظ فإن مَن سيفوته النظر إليه مطلع يناير، سيكون بمقدوره مشاهدته مرة أخرى في 31 يناير المقبل ولكن سيحمل اسم "القمر العملاق الأزرق الدامي".
وسيرسم "القمر العملاق الدامي" لوحة فنية في السماء؛ حيث سيأتي مصحوباً بخسوف كامل، بوضعية القمر والأرض والشمس في خط واحد، وتوسط الأرض بين القمر والشمس؛ لذا فإنه لن يكون مشرقاً تماماً، لكنه سيأخذ توهجاً غريباً، يجعله أقل كثافة ضوئية من المعتاد؛ ما يظهره بلون أزرق ضارب للحمرة.
وسيكون أفضل توقيت لمشاهدة "القمر العملاق"، عقب غروب الشمس في سماءٍ صافية.