منذ بضع سنوات، أصبحت مصابيح LED الأكثر توهجاً، والأقل سخونة، مستخدمة بشكل أكبر من المصابيح العادية، إذ أنها أرخص في التكلفة، وأفضل للبيئة.
وأظهرت دراسة نشرتها النسخة الألمانية لموقع ،Business Insider، وقام بها باحثون من ألمانيا وإسبانيا والولايات المتحدة الأميركية، زيادة نسبة التلوث الضوئي مؤخراً بشكل كبير، ووجدوا أن الأرض أصبحت أكثر إضاءة أثناء الليل.
وباستخدام قمر صناعي به عداد يقيس نسبة الإشعاع، اكتشف الباحثون مدى تغير درجة الإضاءة الصناعية على الأرض في الفترة من 2012 إلى 2016. ووجد الباحثون أن مساحة المناطق المفتوحة التي تضيء بأساليب الإنارة الصناعية، وكذلك المناطق المضاءة بشكل دائم، تزداد سنوياً بنسبة 2.2%.