تعاني أغلب النساء الحوامل  في النصف الثاني والثالث من الحمل بآلام في الساق وشدٍّ عضلي لا يحتمل غالباً ما يكون مزعجاً جداً، خاصة في فترة النوم.

وفي هذا المقال نعرض الاسباب والحلول :

• الأسباب التي تتسبب في إصابة الحامل بالشدِّ العضلي وتشنج الساقين:

ـ احتباس الدم ما يسبِّب تورم الأوعية خلال الحمل.

ـ نقص الفيتامين كالكالسيوم في الدم.

ـ زيادة الفسفوروتناول كميَّة زائدة منه.

ـ اتساع الرحم يسبب الضعط على أعصاب الساقين.

ـ الوزن الزائد الذي تعاني منه الحامل بسبب زيادة حجم الجنين.

ـ كما أنَّ نقص البوتاسيوم والمغنيسيوم يؤديان أيضاً إلى شدِّ عضلات الساقين أثناء الحمل.

• نصائح تساعد الحامل على تخفيف تشنج الساقين:

ـ تمارين التمدُّد:

قفي على بعد متر واحد من الحائط وميلي إلى الأمام مع مد ذراعيك حتى تلمسا الحائط. أبقي أطراف قدميك مسطحة على الأرض وحافظي على هذه الوضعيَّة لمدَّة 5 ثوانٍ. كرِّري هذا التمرين لمدَّة خمس دقائق.

ـ المشي الحل الأمثل دائماً:
دائماً ما نوصي النساء الحوامل بالمشي الخفيف خلال فترة حملها لتنظيم تدفق الدم في الجسم. لذلك يجب الحرص على المشي مدَّة أقلها 10 دقائق في اليوم والابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة من دون حركة فالوقوف من أهم مسببات ألم الرجل والشد العضلي وظهور الدوالي أيضاً.

ـ تمارين القدمين:
اثني ومدِّدي كل قدم بقوة إلى أعلى وأسفل من 15 -20 مرَّة ثمَّ أديري كل قدم 5 مرَّات في اتجاه واحد و5 مرَّات في الإتجاه الآخر.

ـ وسادة «الساقين» وقت النوم:
ضعي ساقيك على وسادة مرتفعة فذلك يحسن من حركة الدورة الدمويَّة بالساقين ويمنع من تشنجهما، وحاولي ألا تنامي وأصابع قدميك متجهة إلى الأسفل.

ـ كمادات الماء الساخن والبارد والحمام قبل النوم:
في الليل: خذي حماماً دافئا قبل أن تخلدي إلى النوم كما أنَّ كمادات الماء الدافئ لتخفيف التوتر وهذه الطريقة الأفضل لتجنب التشنجات لأنَّها تساعد على استرخاء الأوعية الدمويَّة.

ـ أكثري من شرب الماء:
تناولي ليترين من الماء يومياً لأنَّه يمنع الجفاف الذي يمكن أن يسبب تشنجات الساقين، لكن حاولي عدم شرب الماء قبل ساعة من النوم لضمان نوم هادئ لكيلا تشعري بالأرق في اليل بسبب استيقاظك لذهاب الحمام.

ـ كما يساعد المساج على الاسترخاء.