بعد بحث واستقصاء عن الدين الاسلامي فترة 17 سنة، اعتنقت السيدة الالمانية أنجا روندا دوندو ( 51 عاماً ) الاسلام في مدينة مرسين التركية.


وذهبت دوندو بصحبة زوجها أندار دوندو إلى مفتي بلدة "أردملي" التابعة لولاية مرسين محمد سامي توركمان أوغلو، ودخلت في الإسلام عقب نطقها بالشهادتين.

وذكرت المواطنة الألمانية في تصريحات للصحفيين، أنها بدأت تملى الفراغ التي في داخلها بعد تعرفها على الدين الإسلامي.

وأضافت أنها عملت لمدة 15 سنة كممرضة في أحد الكنائس الألمانية، وأنها بعد زيارتها لمصر ومشاهدتها بعض الأطباع الغربية من مساعدة المسلمين لبعضهم البعض، وكذلك ملاحظة نفس الشيء في تركيا أعجبت بالدين الإسلامي.

وتابعت أنها قررت بعد قراءة جيدة عن الإٍسلام، ومن دون ضغط أي شخص، أن تدخل في الإسلام خلال العطلة في تركيا.

وبينت أن زوجها تركي، ولكنها دخلت في الإسلام برضاها الخالص، مؤكدة أنها ستعيش في تركيا بعد التقاعد.

من جانبه قال المفتي محمد تركمان أوغلو، إن اثنين من المسيحيين دخلوا الإسلام خلال هذا العام، ونطقوا الشهادة على يديه.

وقدم المفتي قُرْآنًا كريمًا باللغتين التركية والألمانية إلى المواطنة الألمانية التي دخلت في الإسلام، كما قام بتزويدها بمعلومات عن الإسلام.