تعتبر الفراولة من الفواكه اللذيذة في طعمها والغنية بفيتامين " سي " ، وبها أحماض مهمة للحوامل بالاضافة، الى محفزات تساعد في عملية الهضم.


 تظهر الفراولة في موسم قصير نسبيا، وهي شديدة الحساسية، إذ تبدأ في فقدان طعمها بعد ساعات قليلة من قطفها.

 تعتبر الفراولة من أغنى الثمار بفيتامين "سي" فتناول 200 غرام فقط من الفراولة يغطي احتياج جسم الشخص البالغ لفيتامين سي ليوم كامل. وبهذا تتفوق الفراولة في نسبة فيتامين "سي" حتى على البرتقال والليمون. وتمد الفراولة الجسم بالعديد من الأحماض المفيدة للحوامل كما أن نسبة الكالسيوم والحديد والزنك فيها، تجعلها من مصادر التغذية المهمة.

غنى الفراولة بالألياف الغذائية، مثل البكتين والسليولوز التي تحفز من عملية الهضم، يجعلها من أنسب الفواكه لمن يعاني من مشكلات في المعدة. وتساعد الفيتوكميكال (المواد النباتية الثانوية) الموجودة بالفراولة في الوقاية من السرطانات وأمراض القلب والدورة الدموية، وفقا لتقرير نشره موقع "أبوتيكين أومشاو" الألماني. ورغم غنى الفراولة بالكثير من الفيتامينات المفيدة للجسم، إلا أن نسبة السعرات الحرارية فيها منخفضة للغاية، ما يجعلها مناسبة للباحثين عن الرشاقة.