أشهر نقيب " الزبالين " في مصر  " شحاته المقدس " اسلامه ، وقال انه اعتنق الاسلام عن قناعة لانه الدين الحق،وبأن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هو خاتم النبيين والرسل.



ونقل موقع "دوت مصر" عن شحاتة، قوله إنه سيتوجه يوم غد إلى مؤسسة الأزهر لتقديم أوراق إشهار إسلامه، مؤكدا أنه لا يخشى أحد.

وقال شحاتة إنه لا يسعى للشهرة من وراء هذا الإعلام، فهو رجل مليونير، بحسب قوله.

وأضاف شحاتة أن الإسلام هو دين حنيف وعادل، حيث إنه أعطى الحقوق لأصحابها.

وينحدر شحاتة من الصعيد، وكان قد هاجر والده إلى القاهرة عام 1948، ويعيش حاليا في منشية ناصر.

وورث مهنة جمع القمامة عن والده الذي ورثها بدوره عن جده، ويرى أن لديه مناعة ضد الإصابة بالأمراض، وأن أنفه تعود على رائحتها لأنها مصدر رزقه.

ويعتبر شحاتة أحد عناصر الحزب الوطني المنحل، حيث إنه شارك في تأسيس عدد من الجمعيات الأهلية، وقام بإرسال سيرته الذاتية للرئيس المخلوع حسني مبارك، أملا منه في تزكيته لمجلس الشعب.