نظمت دار " الفردوس " الشيشانية , امسية لعرض الازياء الاسلامية , والتي تتولى ادارتها السيدة عائشة كريمة رئيس جمهورية الشيشان.



وكان الرئيس الشيشان قد أعلن مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ابنته أصبحت رئيسة دار "الفردوس" للملابس الإسلامية.

وتخلل العرض إطلاق المجموعة الأولى لدار الفردوس برئاسة عائشة، ابنة الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، الذي ترأسته مؤخرا من والدتها سيدة مدينة قادروف، سيدة الشيشان الأولى، وتضمنت المجموعة التي حملت اسم " لأجلكِ " نحو 25 زيا بتصاميم جديدة تحاكي صورة المرأة الشيشانية المسلمة المعاصرة على وجه الخصوص، بعضها موجه للفئة الشابة.


ولاقى العرض ترحيبا وتأييدا بقدرة عائشة البالغة (22 عاما) على تحقيق المزيد من النجاح والشهرة لدار الفردوس في المستقبل، والتي يعود الفضل في تأطير موهبتها لوالدتها التي واكبت وطورت عشق عائشة لعالم الأزياء والتصميم.

حضر العرض العديد من الأقارب والأصدقاء والمصممين والصحفيين وأشهر نجوم الشاشة في روسيا.

وأصبح اسم "فردوس" في جمهورية الشيشان  علامة مسجلة لدار أزياء تنتج الملابس وفقاً للشريعة الإسلامية، ويعمل في دار "الفردوس" عدد من مصممي الأزياء الشباب الذين ولدوا في الشيشان، ويستوحي هؤلاء أفكارهم من الأزياء الشعبية لتصميم ملابس تتمتع بالذوق الرفيع من جهة والحشمة من جهة أخرى، إذ أكد العاملون في دار الأزياء على قدرة عائشة في إدارة هذه الدار بنجاح والارتقاء بها إلى مستوى أكثر شهرة.