تسبب أشعة الشمس الما فوق البنفسجية حروقات مؤذية تترك أثرها على البشرة. وبحكم مصادفة الشهر الفضيل في فصل الصيف، تفتقر البشرة للرطوبة التي تحتاجها، بسبب الحر والامتناع عن تزويدها بالسوائل المرطبة اللازمة.


ولتهدئة البشرة المصابة بحروق الشمس، ينصح فنان التجميل الألماني ميشائيل هانيمان باستعمال المنتجات المحتوية على الألوفيرا أو البيسابولول، حيث أنها تُهدئ البشرة وترطبها في الوقت ذاته.

ويعد الحليب المخثر من الوصفات المنزلية، التي تعمل على تهدئة البشرة أيضاً، ولكنه يفتقر إلى المفعول المرطب.وبالإضافة إلى ذلك، أوصى هانيمان بتطبيق أقنعة الوجه المصنوعة من الألياف، وهي عبارة عن ورق من الفوم مشبع بالماء.

وتعمل هذه الأقنعة على تهدئة بشرة الوجه بشكل كبير، وهي عادةً ما تحتوي على الألو فيرا أيضاً.وفي حال إصابة البشرة بأكثر من مجرد احمرار أو في حال ظهور بثور، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب.