شارك مساء اليوم الاحد، الآلاف من الاهالي في مدينة ام الفحم في تشييع جنازة الشاب محمد ناصر جعو اغبارية البالغ من العمر 21 عاماً ،ضحية جريمة  القتل التي وقعت يوم اول امس الجمعة.

 
وانطلقت الجنازة سيرا على الأقدام من منزل عائلة الضحية في حي الميدان بمشاركة جماهير غفيرة من أم الفحم والمنطقة، وصولا إلى شارع 65 حيث أقيمت صلاة الجنازة هناك وأغلق الشارع للاحتجاج على تفشي الجريمة.

وأعقب صلاة الجنازة احتجاج وإحراق إطارات ووقوع مناوشات مع عناصر الشرطة في مدخل أم الفحم. 

وشهدت أم الفحم اليوم إضرابا عاما في مختلف المرافق احتجاجا على جرائم القتل، إذ شمل المحال التجارية والمؤسسات العامة والخاصة، وكذلك كافة المدارس بما فيها التعليم الخاص والمهني وحتى التعلم عن بعد.

يشار الى أن الضحية هو الرابع من نفس العائلة نتيجة جرائم القتل في غضون عام ونصف.