اعتدى حارس أمن يعمل في "سوبر فارم " بمنطقة " اور يهودا " على الشابة اصالة سلطاني من مدينة الطيرة خلال توجهها الى مكان عملها في الـ " سوبر فارم" ما تسبب لها بأذى جسدي .


وعلى إثر الاعتداء أحيلت الشابة سلطاني إلى مستشفى "تل هشومير" لتلقي العلاج،ومن ثم قدمت شكوى للشرطة التي فتحت ملفا للتحقيق في ملابسات الاعتداء.
وبحسب الشابة التي تحدثت عن هذا الاعتداء العنصري:
 "عند وصولي صباحا إلى مكان عملي في مجال الصيدلة بأور يهودا، ومع دخولي إلى المجمع التجاري ودون سابق إنذار قام حارس الأمن هناك من أصول أفريقية باعتراض طريقي وأقدم على ضربي بواسطة ذراعه في القسم العلوي من جسدي". 

وأضافت أنه "للوهلة الأولى فوجئت مما حصل خصوصًا وأنني أداوم في عملي هناك منذ سنتين، وبدوري حاولت حماية نفسي ورغم تدخل المتواجدين في المكان إلا أنه استمر في الاعتداء علي وحاول تصويري دون أي مبرر سوى تفقد محفظتي رغم أنه لم يطلب مني ذلك عند دخولي إلى المجمع".

وتابعت أنه "في لحظة معينة قام بضربي أيضًا على عيني عندها انهرت وسقطت أرضًا، وفور ذلك قمت باستدعاء الشرطة والإسعاف وجرى نقلي إلى المستشفى لتلقي العلاج إذ عانيت نزيفا وأوجاعا في مختلف أنحاء جسدي".