احيت بلدية برطعة الشرقية اليوم الخميس،بالتعاون مع مركز الدفاع المدني،جمعية برطعة للحفاظ على التراث،نادي برطعة الرياضي، يوم الشهيد الفلسطيني تحت شعار " أحياء يرزقون " والتي بادر بها المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبرعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وهذه المبادرة انطلقت اليوم الخميس،على مستوى جميع المدن الفلسطينية في مرحلتها الاولى،بهدف تخليد شهداء القضية الفلسطينية الذي ارتقوا منذ عام 1917 بالاضافة الى تخليد الذاكرة الفلسطينية.

في المرحلة الاولى للمبادرة سيتم زراعة 19 الف شجرة زيتون موزعة على 400 موقع بالضفة وقطاع غزة.

وهذه الاشجار ستحمل اسم شهيد فلسطيني،كما وسيتم وضع نصب تذكاري ولوحة رخامية يكتب عليها اسماء الشهداء.

وفي قرية برطعة الشرقية تم اختيار حديقة المدرسة الثانوية للبنين،لتفيذه هذه المبادرة وتسميتها بـ " حديقة الشهداء".

بحضور رئيس البلدية،غسان قبها ونائب الرئيس عبد الله قبها،ومدير المدرسة جلال قبها،واعضاء البلدية، تم زراعة اشتال زيتون في حديقة المدرسة الثانوية للبنين،بعدد الشهداء الذي ارتقوا من قرية برطعة،وهم :
* الشهيد سعيد احمد محمد خضر كبها ، استشهد عام ١٩٤٨م.
* الشهيد محمد ابراهيم يونس كبها ، استشهد عام ١٩٤٨م.
* الشهيد احمد خليل سالم كبها استشهد عام ١٩٦٠م.
* الشهيد فتحي محمد هريس كبها ، استشهد عام ١٩٦٦م.
* الشهيدة عفيفة برهم كبها ، استشهدت عام ١٩٥٦م.
* الشهيد مازن محمد ابراهيم كبها ، استشهد عام ١٩٦٨م.
* الشهيد محمود جودت شريف كبها ، استشهد عام ٢٠٠٣م.
* الشهيد زيدان محمد علي قبها استشهد عام 1970.
* الشهيد عبد القادر محمد حسن قبها استشهد علم 1967.

كما حضر فعالية غرس اشتال الزيتون ذوو الشهداء ،حيث قاموا بغرس الاشتال وهي تحمل قطعة نحاسية خط عليها اسم الشهيد وتاريخ ارتقائه،كما وساهمت فرقة الكشافة للمدرسة الثانوية بالفعالية.

واعتمدت منظمة التحرير الفلسطينية يوم السابع من كانون الأول من كل عام، يوما وطنيا للشهيد، لاستذكار شهداء فلسطين في الوطن والشتات الذين ارتقوا في معركة التحرر والاستقلال.