بالتعاون مع رئيس مجلس محلي بسمة عارة، رائد كبها، بادر النائب د. يوسف جبارين الى عقد جلسةٍ مستعجلة،تمت مؤخراً، في الكنيست للبحث في قضيّة شارع رقم 5856 المؤدي الى قرية برطعة في بلدة بسمة عارة، وذلك للبحث في مخاطر الشارع ولّتي أدت الى حوادث طرق عديدة في السنوات الأخيرة.

وفي افتتاحية الجلسة، قال رئيس مجلس بسمة عارة، رائد كبها: "نحن نطالب بتحويل فوري للميزانيات وبإتمام الترميمات والأعمال التطويرية بالشارع من أجل المحافظة على سلامة المواطنين، خاصة وان آلاف المواطنين يزورون البلدة في نهاية الاسبوع"، اما محاسب المجلس، رائد خليفة، فقد أكّد أنه "على الرغم من المصادقة على التخطيط للشارع، لم تبدأ بعد الترميمات في الشارع، وذلك بسبب عدم المصادقة على ميزانية كافية من شأنها أن تتلاءم مع التخطيط الجديد للشارع". 
 
وفي حديثه، اكّد النائب جبارين على مطالب رئيس ومحاسب المجلس بإيجاد الحلول التخطيطية والمادية من أجل حماية أهالي بسمة عارة والمنطقة من الخطر، مؤكدًا أن الحديث عن الطريق الوحيد المؤدي الى برطعة، وكل تأخير في إتمام الأعمال في الشارع من شأنه ان يمس بألاف الأهالي سكان القرية وبآلاف الزائرين للبلدة.

وخلال الجلسة، اعترف ممثل وزارة المواصلات بالمخاطر الكامنة في الشارع، مؤكدًا أنه على الرغم من الحوادث الَتي حصلت، لم يتم الاستثمار بالشارع من أجل إصلاحه. وفي نهاية الجلسة، أوصى رئيس اللجنة لتوجهات الجمهور، يعكوف تيسلر، بضرورة تحويل كل الميزانيات اللازمة من اجل اصلاح الشارع وحفظ الأرواح.