صادقت الحكومة الاسرائيلية على تنفيذ الاغلاق الشامل مدة اسبوعين،في اطار الجهود المبذولة للحد من انتشار وباء كورونا.

تمت المصادقة عليه فجر اليوم الخميس،حيث سيبدأ يوم غد الجمعة،مدة اسبوعين،ويشمل الاغلاق اماكن العبادة والمظاهرات وحظر التجوال،على ان يعمل بموجب الإجراءات والتقييدات المشددة لأسبوعين آخرين فور انتهاء فترة الاغلاق.

ووفقا للقرار سيتم تقليص سوق العمل بشكل كبير وإغلاق جميع أماكن العمل غير الحيوية، وكذلك إغلاق المصالح التجارية والأسواق، و تقليص عمل المواصلات العامة مع الإبقاء على الخطوط الحيوية، وكذلك إغلاق مطار بن غوريون أمام الرحلات المغادرة، ومنع التجمهر مع الإبقاء على إمكانية مخالطة أفراد العائلة الصغيرة فقط.

أما بما يخص دور العبادة سيتم إغلاقها مع السماح للصلوات بمجموعات من 20 شخصا في أماكن مفتوحة لا تبعد أكثر من 1000 متر عن محيط مكان السكن، وهو الإجراء الذي سيتم تجاوزه بالكنس خلال الأعياد اليهودية (الغفران، والعرش، وبهجة التوراة)، حيث ستمح الصلوات بالكنس خلال يوم الغفران مع فرض قيود مشددة يعلن عنها لاحقا.

وتشمل القيود الجديدة إغلاق القطاعين العام والخاص، باستثناء عمل الموظفين في المجالات الحيوية، والقرارات التي تتعلق بالكنس ودور العبادة تدخل حيز التنفيذ غداة ما يوم الغفران العبري الذي يصادف مطلع الأسبوع المقبل بيومي الأحد والإثنين.

وبما يخص نظام العمل في القطاع العام، فإن وزارة المالية ومكتب رئيس الحكومة ومجلس الأمن القومي والهيئات الأخرى ستحدد مخططا للقطاع العام،