اعلن صباح اليوم الاحد،حالة طوارئ في قرية دير الاسد،على خلفية الارتفاع الكبير في عدد الاصابات بفيروس كورونا في القرية.

وافيد ان عدد الاصابات النشطة في القرية وصل الى 34 حالة مؤكدة،وهناك تخوف من ارتفاع عدد الاصابات في الايام المقبلة.


وقال رئيس مجلس محلي دير الأسد، أحمد ذباح: "بناء على المعطيات الأخيرة وارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 34، تقرر الإعلان عن حالة طوارئ بسبب الإهمال وعدم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة من أجل الحد من انتشار الفيروس".

ودعا ذباح المواطنين إلى "التعاون مع السلطة المحلية والتقيّد بتعليمات وزارة الصحة من أجل تفادي الدخول إلى دوامة أخرى في ظل الموجة الثانية لفيروس كورونا، وبدورنا لن نتردد في اتخاذ أي خطوة ضد أي مواطن يخالف التعليمات الوقائية لأن صحة المواطنين فوق كل اعتبار".