نفذ المستوطنون صباح اليوم الخميس،اقتحامات متتالية على شكل مجموعات،باحات المسجد الاقصى من جهة باب المغاربة بحماية شرطة الاحتلال.

وتأتي هذه الاقتحامات الجماعية في يوم عرفة بناء على دعوات ما يسمى " جماعات الهيكل " في ذكرى " خراب الهيكل" .

وعملت شرطة الاحتلال على تشديد اجراءات دخول الفلسطينيين الى المسجد الاقصى وابعادهم عن مسار اقتحام المستوطنين في باحات الاقصى،حيث بلغ مجموع النستوطنين الذين اقتحموا باحات الاقصى 850 بحسب الاوقاف الاسلامية.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية لكل مجموعة كانت تتألف من 20 مستوطنا اقتحموا ساحات الأقصى،وبحسب الاوقاف انهم نفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا صلوات تلمودية علنية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة".

كما واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى، واعتقلت خمسة منهم واقتادتهم لأحد مراكزها التحقيق في القدس القديمة.
وشدد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، على ضرورة إعمار المسجد الأقصى بالمصلين ليبقى على عروبته وإسلاميته، مؤكدا أن الاقتحامات المتتالية له من قبل مجموعات المستوطنين لن تغير من الحقيقة شيء وسيبقى الأقصى رمزا إسلاميا خالصا.