الأوضاع الاقتصادية الصعبة والركود الذي يخيِّم على سوق التجارة في البلاد بسبب جائحة الكورونا، لم تمنع شركة "الغان" للمعدات المكتبية كمية كبيرة من المواد القرطاسية من مواصلة تقديم التبرع السخي بكمية كبيرة من المعدات القرطاسية والمدرسية لجمعية المعالي للتوجيه الاكاديمي والمجتمعي. 

وجاء هذا التبرع بواسطة الحاج رياض أبو رعد من مدينة ام الفحم والذي قام بتنسيق هذا التواصل ما بين الجمعية والشركة.  

وكان الحاج رياض أبو رعد، صاحب التجربة الغنية في مجال تسويق المعدات المكبية، قد بادر لهذه الخطوة مع مدير الشركة "يسرائيل غينوسار" من مدينة اللد والذي رحب بالفكرة وبدا بتقديم التبرعات لجمعيات في المجتمع العربي ايضًا ومن ضمنها جمعية المعالي التي تحصل على هذا التبرع للسنة الثانية على التوالي. 

وتقدم مدير عام الجمعية، الأستاذ يوسف عارف أبو فروة، بالشكر الجزيل للحاج رياض أبو رعد، ولشركة "الغان"، وقدم لصاحبها يسرائيل غينوسار" شهادة تقدير وعرفان على هذا العمل الخيري الذي يندرج ضمن مشروع الحقيبة المدرسية الذي تقوم عليه الجمعية منذ عدة سنوات لدعم الطلاب المحتاجين بواسطة مديري المدارس.

هذا وناشدت جمعية المعالي أصحاب المكتبات في المجتمع العربي، مد يد العون للطلاب المحتاجين والتبرع بمعدات قرطاسية وغيرها كي تتمكن الجمعية من سد الحاجة لاكبر عدد ممكن من هؤلاء الطلاب.