استضافت جمعية المعالي للتوجيه الاكاديمي والمجتمعي، يوم امس الاثنين، البروفيسور اشرف إبريق، واستمع لشرح موسع من مدير عام الجمعية، الأستاذ يوسف عارف أبو فروة، عن النشاط والفعاليات التي تقوم بها "المعالي" في مجالات التربية والتعليم وسعيّها لاحداث التغيير المجتمعي في المجتمع العربي.


وتأتي هذه الزيارة في اطار الفعاليات الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية وتلتقي خلالها بشخصيات ومؤسسات وشركات من كافة المجتمع العربي، بهدف الكشف عن عملها والتعاون معها في المجالات التي تنشط بها وخاصة التربية والتعليم.

وأشاد البروفيسور، أشرف إبريق، بعمل الجمعية واثنى على نشاطها المستمر من اجل تحقيق الأهداف التي وضعتها امامها، والأخرى التي تبتكرها وتعمل على ملائمتها لشريحة الطلاب العرب من كافة المراحل التعليمية، وابدى استعداده للتعاون مع إدارة الجمعية.

وشكر مدير عام الجمعية، الأستاذ يوسف عارف أبو فروه، البروفيسور اشرف إبريق، على هذه الزيارة، مشيرًا الى ان الجمعية ترى به قامة يحتذى بها ويسعد الجمعية الاستماع لنصائحه واستشارته للاستفادة من خبرته الغنيّة. وأضاف انهما بحثا تعزيز دور الشخصيات حاملة الالقاب العليا وحثها على اتخاذ دور فعال اكبر ومباشر من اجل التاثير للتغيير ايجابيًا في المجتمع العربي.    

وتجدر الإشارة الى ان البروفيسور اشرف إبريق، من بلدة أبو سنان وهوعالم في مجال الكيمياء، ويتراس فريقًا للأبحاث مكونًا من خمسة عشر باحثًا من دولة متعددة، واختارته إدارة التخنيون ليتراس قسم الكيمياء.  

وقدم البروفيسور اشرف إبريق، خلال الزيارة كتابه "نوتات الكيميائي"، لطاقم العمل في الجمعية، والكتاب عبارة عن نصوص سرديّة توجيهية وبالامكان التعلم منها في الكثير من أمور الحياة اليومية. 

وهذا نص الرسالة التي بعثها البروفيسور اشرف ابريق، لجمعية المعالي:"
بمثل هذه الاعمال يرتقي المجتمع 
سعدت بالامس بزيارة جمعية المعالي في ام الفحم لاهداء مديرها الاخ يوسف ابو فروة وطاقمها كتابي "نوتات الكيميائي" والذي من اهدافه زيادة وتذويت معنى العطاء في نفوسنا من اجل مجتمع يرقى بقيّمه وافعاله وتحصيله. الجمعية هي جمعية خيرية مستقلة مسجلة رسميا انشأت عام 2014 من اجل رفع نسبة الاهتمام في التعليم في بلادنا.

 الزيارة كانت ايضا للاطلاع عن قرب على فعاليات الجمعية التي تسعى للتغيير المجتمعي كاملا متكاملا يضم فيه دعما ماليا ( منح ، حواسيب، قواميس، تجهييز غرف في المدارس ) وتوجيهيا ( محاضرات توجيه اكاديمي ومهني ، تنمية الابداع ، الدور المجتمعي ) ولوجستيا ( تجهيز غرف، طرود تعليميه) وتنمية مهارات قياديه (برامج قياديه ، شبكه مدارس قياده ،التخطيط الاستراتيجي ) واكاديميا (دورات في المدارس والمؤسسات والكليات، مدرسة الكترونيه بسيخومتري). هذا وقد تم صرف عام ٢٠١٩ مبلغ وقدره 385 الف شيكل بصورة منح لطلاب في كافة البلاد اضافة الى مبالغ اخرى على المشاريع الرائعة التي ذكرت اعلاه ومفصلة بالصوره المرفقه .  

بهذه الاعمال والقيم ترتقي المجتمعات وكلي امل ان يزيد الدعم لهذه الجميعة وامثالها من كل الخيرين في هذا المجتمع. 

شكرا عزيزي يوسف على الدعوة واتمنى لكم المزيد من التقدم والنجاح، بكم نرتقي