قال الجيش الليبي اليوم الجمعة،انه تمكن من السيطرة على كامل مدينة ترهونة ،والتي تبعد 90 كيلو متر جنوب شرق العاصمة طرابلس ،وتم دحر ميليشيات حفتر.

وبحسب الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التابعة للجيش الليبي،:" إن قواتنا حررت مدينة ترهونة بشكل كامل من مليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر". 
وأضاف أن القوات تقوم حالياً بتمشيط المدينة ولا توجد أي مقاومة، عقب انسحاب مليشيا حفتر بعد تضييق الخناق عليها.
وأوضح المجعي أن غرفة العمليات الرئيسية ستعمل بعد تمشيط المدينة على تفعيل مديرية الأمن الوطني وتفعيل الأجهزة الأمنية الأخرى بالمدينة بالتنسيق مع وزارة الداخلية.
والخميس، أعلن الجيش الليبي أنه استكمل تحرير طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دولياً، والتي ينازعها الانقلابي خليفة حفتر على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.
وكانت مليشيات حفتر، وبدعم من دول عربية وأوروبية قد احتلت مناطق في طرابلس، ضمن هجوم بدأته في 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع.
ومنذ إطلاقه عملية "عاصفة السلام"، في 25 مارس/آذار الماضي، تمكن الجيش الليبي من تحرير كامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدتين بالجبل الغربي، وبدأت الخميس محاصرة ترهونة.