توفي الشاعر الفلسطيني الشاب يحيى حسن البالغ من العمر 24 عاماً،في الدنمارك بحسب ما اعلنته  دار نشر "غيلدنديل" اليوم.

والشاعر الفلسطيني لابوين فلسطينيين مهاجرين،اشتهر في التاسعة عشرة من عمره عندما اصدر اول مجموعة شعرية له.

وأكدت الشرطة الدنماركية في مدينة آرهوس،حيث كان يعيش الشاعر الفلسطيني،للصحافة المحلية أنه تم الاتصال بها الأربعاء للإبلاغ عن وفاة رجل "في العشرينات من العمر"، وقالت الشرطة لمحطة "تي في 2" التلفزيونية إنه "ليس هناك ما يشير إلى وقوع جريمة". 


طفولة
خمسة أطفال مصطفون وأبٌ بهراوةٍ
شتى أنواع النواح وبركةٌ من شخيخ
نمدّ بتناوبٍ أكفّنا للأمام
محتسبين مقدما
ذلك الصوت عندما الضربات تصيب
الأخت التي سرعان ما تطفر
من القدم الأولى إلى الثانية
والبول شلالٌ ينزل على طول ساقها
اليد الأولى إلى الأمام أولا ثم الثانية
إن تأخر الوقت تصيب الضربات عشوائيا
ضربةٌ صرخةٌ رقمٌ 30 أو 40 أحيانا 50
وضربةٌ أخيرة عند الخروج على المؤخرة
يُمسِكُ الأخ من كتفيه يعدّله
يواصل الضرب ويعدّ
أنظرُ أسفل وأنتظر ليحين دوري
الأم تكسّر الصحونَ في المدخل
بينما تلفزيون الجزيرة يبثّ
بلدوزر مفرط النشاط وأجزاءُ جسدٍ مستاءةٍ
قطاع غزة تحت الشمس