اقدمت الطبيبة الامريكية لورنا برين على الانتحار،حيث كانت قد تعافت من اصابتها بفيروس كورنا وعادت تزاول عملها في المستشفى.

وبحسب الاذاعة البريطانية، إن الطبيبة لورنا برين، مديرة قسم الطوارئ في مستشفى نيويورك رسبيتريان، توفيت متأثرة بإصابات ألحقتها بنفسها.

ونقلت عن والدها فيليب بيرن إن ابنته كانت تبدو "منعزلة"، وأخبرته كيف يموت المرضى بالفيروس، وكيف استسلم العشرات منهم للمرض في المستشفى الذي تعمل به.