الغت السلطات السعودية عقوبة الجلد واستبلتها بالسجن او الغرامة،بحسب ما نشرت وكالة " رويترز " عن وثيقة من المحكمة العليا السعودية.

وبحسب الوثيقة : "يضاف ذلك إلى الإصلاحات والتطورات المتحققة في مجال حقوق الإنسان في المملكة، التي جاءت بتوجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز وبإشراف ومتابعة مباشرتين من قبل سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز". 

وتُطبق عقوبة الجلد على مرتكبي مجموعة متنوعة من الجرائم في السعودية، وبدون نظام قانوني مقنن يتناسق مع نصوص الشريعة الإسلامية، يتمتع القضاة بحرية تفسير النصوص الدينية والخروج بأحكامهم الخاصة.

ووثقت منظمات حقوقية قضايا سابقة حكم فيها قضاة سعوديون على مجرمين بالجلد في جرائم من بينها "السكر العلني".

وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان المدعومة من الدولة، عواد العواد، لرويترز إن "هذا الإصلاح خطوة هامة إلى الأمام في برنامج المملكة العربية السعودية لحقوق الإنسان، ومجرد واحدة من الكثير من الإصلاحات في الآونة الأخيرة بالمملكة".