لمواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا المنتشر في البلاد وتأثيراته السلبية على المواطنين قام المجلس المحلي "بسمة" منذ بداية الأزمة على توزيع ما يقارب الـ - 1500 من الطرود المتنوعة في قرى بسمة على مئات العائلات والأولاد مع احتياجات خاصة، بمساهمة رئيسية من المجلس المحلي ومن متبرعين من أهل الخير في بسمة والمنطقة ومن الجبهة الداخلية.

وكانت الطرود على التقسيم التالي: أكثر من 600 طرد غذائي من المجلس المحلي ومتبرعين من أهل الخير في بسمة والمنطقة. 150 طرد غذائي من الجبهة الداخلية. 120 حاسوب لوحي – تابلت – وزعت على الأولاد مع احتياجات خاصة في بسمة. 120 طرد مواد تعقيم وزعت على المسنين. 190 طرود ألعاب للعائلات كثيرة الأولاد ولذوي الاحتياجات الخاصة مع تخصيص للأولاد مع طيف التوحد باليوم العالمي للتوحد الذي صادف في الثاني من نيسان. و- 150 طرد إسعاف أولي وزعت على المسنين فوق جيل 75.

ويتم حاليا تجهيز طرود غذائية بمناسبة دخول شهر رمضان المبارك نهاية الأسبوع الجاري.

وبدوره قدّم رئيس المجلس المحلي شكره لجميع من ساهم وشارك بإعداد هذه الطرود المميزة وتوزيعها من متبرعين وموظفين ومتطوعين، وأشاد بهذا التكاتف والتلاحم في ظلّ الأزمة الحالية مما يعطي شعورًا بالإيجابية والتفاؤل لجميع سكان بسمة.