نقل موقع " statnews " الامريكي عن علماء امريكيين قولهم،ان فترة اللجوء الى التباعد الاجتماعي للوقاية من وباء " كورونا "  قد تستمر حتى عام 2022.

وأوضح علماء في دراسة صادرة عن كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، أن مسألة البقاء في المنازل، والتباعد الاجتماعي، قد تستمر عامين إضافيين، في حال لم يتم التوصل بشكل عاجل إلى لقاح لكورونا. 
ويقول الموقع نقلاً عن علماء ان هذا الاعتقاد يخالف رؤية البيت الأبيض، التي تقول إن الجائحة ستنتهي الصيف المقبل. 
 
وذكر الموقع أن العلماء أجمعوا على عدم وجود أي إمكانية لعودة الحياة إلى طبيعتها خلال الفترة المقبلة.
وتأتي هذه الدراسة في ظل حديث متزايد عن إمكانية عودة الحياة إلى طبيعتها في الولايات المتحدة بشكل تدريجي، رغم تزايد الإصابات بكورونا.
 
وحتى صباح الأربعاء، سجلت الولايات المتحدة 613 ألف إصابة بفيروس كورونا، نتج عنها 26 ألف حالة وفاة.