استشهد ظهر اليوم الخميس،شاب من مدينة حيفا برصاص شرطة الاحتلال الاسرائيلي بالقرب من باب الاسباط بالقدس،بحجة تنفيذه عملية اطلاق نار اسفرت عن اصابة شرطي بجراح طفيفة.

وقالت وسائل اعلام اسرائيلية ان منفذ العملية هو مواطن عربي من مدينة حيفا اعتنق الاسلام مؤخراً ومعروف لديها "بجرائم سابقة".

وزعمت قوات الاحتلال ان الشاب اطلق النار على احد افراد الشرطة الاسرائيلية، ما ادى الى اصابته بجروح طفيفة ، قبل أن يطلق الجنود النار عليه.

وذكرت القناة 13 الإسرائيلية أن الشرطة اقتحمت منزل منفذ العملية في مدينة حيفا، وأجرت عمليات تفتيش واعتقلت شقيقه واقتادته إلى التحقيق، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.