سمحت السلطات الاسرائيلية لمواطنيها،بالسفر الى السعودية " لاغراض تجارية".

حيث صادق على القرار اليوم الاحد،وزير الداخلية أرييه درعي،موضحاً انه مسمحوح السفر لاغراض تجارية مثل عقد لقاءات عمل، وبحث عن الاستثمارات، لمدّة 90 يوما، شريطة أن يكون المسافر قد تلقى دعوة رسمية من مستضيفه في السعودية.

كما  وذكرت صحيفة "هآرتس" أن قرار درعي وقع منذ يوم الأربعاء الماضي. 
ويتيح القرار للحجاج المسلمين من الداخل، أيضا، دخول السعودية بجوازات إسرائيلية، لأداء مناسك الحج والعمرة، علما أنه حتى اليوم، كان حجاج الداخل يدخلون السعودية ببطاقات سفر أردنية مؤقتة.
وفي نفس السياق كان مجلس الشورى السعودي وافق في الثامن من أيار/ مايو الماضي،‏ على مشروع نظام "الإقامة المميزة"، أي الإقامة الدائمة لمواطني دول أخرى، في السعودية.