عثر صباح اليوم السبت،على الطفل المقدسي قيس ابو رميلة البالغ من العمر 8 سنوات،وقد توفي داخل احدى عبارات المياه في بلدة بيت حنينا شماي القدس المحتلة.

وقد تم العثور على جثة الطفل من قبل مجموعة من الشبان،وتم نقله بمركبة اسعاف.

وكانت عمليات البحث  عن الطفل قد بأت عقب الاعلان عن فقدانه بالقرب من منزله في بيت حنينا،عندما خرج لشراء بعض الاغراض من احدى البقالات.

وفي بداية اختفاء آثار الطفل، فقد نشرت فيديوهات من كاميرات مراقبة، أظهرت وجود طفل ومن خلفه شباب يمسكه، وأعلن حينها بأنه تم اختطافه من المكان، وبعد عدة ساعات أعلن والده بأن الفيديو ليس له علاقة بنجله وذلك حسب ما كان يرتدي عند خروجه من المنزل .