اعلن رسمياً مساء اليوم الجمعة،وفاة الداعية الاسلامي يوسف ديدات،نجل المرحوم الداعية احمد ديدات جراء تعرضه لاطلاق نار اصابه في رأسه بمدينة دوربان في جنوب افريقيا.

وقد تعرض لاطلاق نار عند خروجه من محكمة فرولام للأسرة في المدينة من قبل مجهول يستقل دراجة نارية حيث لاذ بالفرار .
وكان قد تم نقل الداعية يوسف احمد ديدات الى المستشفى بحالة خطيرة.

يذكر أن ديدات ولد بالهند وقد هاجر إلى جنوب أفريقيا عام 1927 ليلحق بوالده، والتحق ديدات بالدراسة بالمركز الإسلامي فى ديربان لتعلم القرآن وعلومه وأحكام الشريعة الإسلامية، بدأ دراسته في العاشرة من عمره، وفي عام 1934 أكمل ديدات المرحلة السادسة الإبتدائية، ثم التحق بالكلية الفنية السلطانية كما كانت تسمى فى ذلك الوقت فدرس الرياضيات وإدارة الأعمال، تزوج أحمد ديدات وأنجب ولدين وبنتا.

في الثامن من أغسطس 2005، توفي ديدات عن عمر يناهز87 عاما، في منطقة فيرولام بإقليم كوازولو ناتال بجنوب إفريقيا، بعد صراع طويل مع مرض الشلل، وقد اشتهر طيلة حياته بالمناظرات الدينية، وكتاباته فى مقارنة الأديان، وترأس المركز الدولى للدعوة الإسلامية في مدينة ديربان في جنوب أفريقيا وحاز على جائزة الملك فيصل لجهوده.