صنف الجيش الاسرائيلي تركيا بأنها خطراً قومياً ووضعها ضمن  "قائمة التهديدات القومية "للعام 2020،بحسب ما ذكرته صحيفة " تايمز أوف إسرائيل " اليوم الاربعاء.

وأشارت الصحيفة في تقرير نشر، مساء الثلاثاء، إلى أن “هذه هي المرة الأولى التي تدرج فيها المخابرات العسكرية الإسرائيلية تركيا كدولة في هذه القائمة”. 
وحسب الصحيفة فإنه “السياسات التي يتبعها أردوغان، كانت وراء هذا القلق في إسرائيل”.

وتابعت الصحيفة أن “من أهم الأعمال العدائية المتزايدة بالمنطقة بعملية (نبع السلام) في الشمال السوري، والاتفاق التركي الليبي حول الحدود البحرية شرقي المتوسط”. 

وأشارت الصحيفة إلى مقابلة تلفزيونية سابقة لوزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، الشهر الماضي، قال فيها إن “الموقف الرسمي لإسرائيل هو أن الاتفاق التركي الليبي سيكون غير قانوني، ولكن هذا لا يعني أننا نرسل سفن حربية لمواجهة تركيا”.

يشار إلى أن اسرائيل تخشى من الدور التركي في المنطقة، والذي يأتي مناصرا للقضية الفلسطينية، سياسيا واقتصاديا، وتحاول محاربة كللجهود الإغاثة التي تقوم بها المؤسسات التركية في مدينة القدس المحتلة. 

ومطلع الشهر الجاري، وصفت صحيفة إسرائيلية “قيام تركيا بمساعدة الفلسطينيين لإثبات أحقيتهم بأراضيهم، لاسيما في القدس والضفة الغربية، وذلك من خلال تزويدهم بالأرشيف العثماني، بالخطر القومي”.