قام مجهولون فجر اليوم الخميس،بتنفيذ اعتداءات عنصرية في قرية منشية زبدة في الشمال.

حيث تم خط شعارات عنصرية ضد العرب والدعوة لطردهم،ووصف النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأوصاف بذيئة على مدخل مسجد القرية،بالاضافة الى خط نجمة داود على عدة مركبات التي تم ثقب اطاراتها.

وبحسب "مركز مناهضة العنصرية"  انها ظاهرة خطرة تزداد توسعًا، فهذا العام تم تخريب أكثر من 200 سيارة وعشرات البيوت، مما يستدعي إقامة لجنة تحقيق خاصة للتعامل مع الظاهرة. المسافة بين تخريب سيارة واعتداء جسدي باتت تتقلص. لا يعقل أن الظاهرة مستمرة ولا يوجد معتقلين أو أي استنتاجات من طرف أجهزة تطبيق القانون".