قضت المحكمة المركزية في حيفا،بالحبس الفعلي 16 عاماً للشاب أمجد جبارين البالغ من العمر 37 عاماً من ام الفحم بالاضافة الى غرامة مالية 516 الف شيقل بعد ادانته بتقديم المساعدة لمنفذي الاشتباك المسلح مع عناصر من الشرطة في باحات الاقصى بتاريخ 14/7/2017.

وكان الشبان  محمد أحمد محمد جبارين، ومحمد أحمد مفضي جبارين ومحمد حامد جبارين من أم الفحم، قد اشتبكوا مع عناصر الشرطة في باحات الاقصى ما أدى الى استشهادهم ومقتل شرطيين.

وادعت النيابة وجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أن "أمجد جبارين نقل منفذي الاشتباك الثلاثة إلى موقع ليواصلوا طريقهم منه إلى الأقصى بينما كان على علم بنيتهم تنفيذ الاشتباك".
تجدر الاشارة الى ان الأسير أمجد جبارين متزوج ولديه طفلة ( 3 سنوات ).